لحظة قدر

في صدفة قدرية اجتمعت بفارس أحلامها ..  وتحققت الأحلام .

قالت أحبك _في البدية_

.. ثم أحبك .. وأحبك  …………….   فأحبت…وهو أيضآ

ثم هامت وعشقت وصالت وجالت ……           آه كم عبثت

..                   آه كم وعدت .

ثم قدحت في رأسها  فكرة ..  آه ماذا فعلت  

 خلفته وراءها كعمود رخام مذبوح .. في عمق الصحراء وحيدا

ليرى يدها تعانق الغريب .. وتعشق الغريب .. وتعد الغريب ……….؟

كانت من العجب .. العجيب .

تهانينا أيها الغريب

قد فزت بالحبيب .. في الجولة الأخيرة .. في لحظة الخيانة ؛ قد فزت بالحبيب .

هل ستبقى روح في الغريب ؟

هل سيبقى عاقل  هذا الغريب ؟

هل فاز بالحبيب . . . ؟

Advertisements
هذا المنشور نشر في عام. حفظ الرابط الثابت.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s